مقالات الرأي

الإستحقاقات الماليه للعاملين بهيئة المواني البحرية خط أحمر

_________________

بقلم : محمد عثمان الرضي

هيئة الموانئ البحريه من المؤسسات الإقتصاديه الهامه وترفد الخزينه العامه بملايين الدولارات وتسهم بصوره مقدره في دفع عجلة الإقتصاد.

تعاني هذه المؤسسه الإقتصاديه العملاقه من خلل إداري واضح تسبب في تراجع أدائها بصوره واضحه في خلال الفتره الماضيه وذلك نسبة لظروف داخليه وخارجيه.

إجمالي عدد العاملين بهيئة المواني البحريه يقدر بحوالي ال17800عامل سبعه عشر ألف وثمانمائه عامل بينما لاتتجاوز الحوجه الحقيقيه ال7000الف عامل فقط بينما المتبقي من العماله يندرج تحت مظلة فائض العماله 10200عامل يتقاضون رواتبهم من دون عمل وقطعا ذلك يشكله خلل كبير وضغط علي موارد الميناء.

إستحقاقات العاملين بهيئة المواني البحريه أصبحت أزمه حقيقيه حيث عجزت الإداره الحاليه في الإيفاء بها وقطعا سيؤدي ذلك الي التوقف عن العمل إذا لزم الأمر ذلك.

ظللت أوجه نصائح مستمره للمدير العام لهيئة الموانئ البحريه الكابتن محمدحسن مختار بضرورة الإلتفات والإهتمام بهموم ومشاكل العاملين وتحسين بيئة العمل إلا أنه لم يحرك ساكن وأخاف أن يقع الفأس علي الرأس حيث لاينفع الندم.

لاتفتقر هيئة الموانئ البحريه للإمكانيات الماليه ولكنها تفتقر الي العقول الناجحه التي تستثمر هذه الإمكانيات وأعظمها وأهمها الكادر البشري.

هيئة الموانئ البحريه تحتاج الي مدير عام لائق طبيا وقادر علي العطاء وذو عقليه غير تقليديه مواكب ومتطور ويسبق الناس في تفكيره في كل الجوانب.

لامانع أن يكون المدير العام لهيئة الموانئ البحريه من أبناء الولايه فهذا حق مشروع شريطه أن يكون القوي الأمين ويمتاز بصفات قياديه راشده.

ملف المسئوليه المجتمعيه لهيئة الموانئ البحريه يحتاج الي تقيم وتقويم للأداء من حيث صرف الأموال وكيفيتها وماهي المشروعات التي صرفت فيها؟؟؟وماهي الإجراءت التي من خلالها تصرف هذه الأموال ومن الذي يقف علي توزيعها؟؟؟؟.

السيد رئيس مجلس السياده والقائد العام لقوات الشعب المسلحه الفريق اول عبدالفتاح البرهان ملف هيئة الموانئ البحريه من الملفات التي لاتقل أهميه من إدارة الحرب لاأن الحرب يحتاج الي مال والمال بحوزة هيئة الموانئ البحريه أتمني أن تولي هذه المؤسسه إهتمامك الخاص والتعامل معها كملف طارئ غير قابل للتأجيل أوالتسويف أوالمماطله العاملين بهيئة المواني البحريه حملوا هذا الملف بكلياته ووضعوه امامك وينتظرون علي أحر من الجمر البت فيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى